التغيير : الخرطوم 
رحبت الحكومة السودانية بقرار الادارة الامريكية القاضي برفع العقوبات الاقتصادية علي السودان” بشكل نهائي وكامل”. 
وقالت وزارة الخارجية السودانية في بيان ان القرار يعتبر تطورا إيجابيا في العلاقات بين البلدين.  وتعهدت الخرطوم بالمضي قدما في التعاون مع واشنطن في القضايا الدولية والإقليمية وخاصة مكافحة الإرهاب والاتجار بالبشر . 
وطالبت الخرطوم واشنطن برفع اسمها من قائمة الدول الراعية للإرهاب ، مشيرة الي ان ذلك لا ينطبق عليها بالاضافة الي اتخاذ اجراءات إيجابية تمكنه من الاستفادة من إعفاء الديون المقررة عليه. 
وكانت إدارة الرئيس دونالد ترمب قررت الجمعه رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة علي السودان منذ عشرين عاما بعد ان قالت ان ” هنالك تحسنا في ملف حقوق الانسان ومكافحة الإرهاب”. 
ولكنها أبقت السودان في لائحة الدول الراعية للإرهاب والتي بموجبها تم تطبيق العقوبات. 
كما لا يشمل قرار رفع الحظر العقوبات التي تم فرضها تحت قانون ” سلام دارفور ” والتي فرضت علي أفراد او كيانات تورطوا في الحرب التي تدور في دارفور منذ العام 2003  
وتقدر وزارة المالية السودانية حجم الأضرار المالية التي لحقت بالسودان جراء العقوبات ب 45 مليار دولار.