التغيير : الخرطوم 

 

أصدرت  السلطات في العاصمة السودانية الخرطوم   قرارا   بمنع مرور الركشات وعربات ” الكارو” في شوارع رئيسية بالاضافة الى منع الباعة الجوالة من العمل في التقاطعات. 

وطبقا للمكتب الاعلامي لمعتمد  الخرطوم احمد ابوشنب فانه تم حظر سير الركشات والكارو بشوارع النيل والستين وعبيد ختم وإفريقيا ومحمد نجيب والقصر. 

كما منع القرار  بيع المواشي بالطرقات الرئيسية والساحات “وإيقاف البيع المتجول بالتقاطعات المرورية وافتراش المأكولات والبضائع على الأرض بالأسواق” 

وبرر المعتمد القرارات  بأنها  اتخذت وفقاً “لقرار لجنة أمن المحلية وتنفيذاً للوائح والقوانين والأوامر التنظيمية المحلية الصادرة” .

واكد ان  الحملات المكثفة ستستمر ” لإزالة الأنقاض وهياكل السيارات المعطلة والسياجات حول المنازل والمحلات التجارية التي تعيق المرور بالشارع العام وتجفيف جميع مواقع السكن الاضطراري “.

وكشف ابو شنب  عن خطة حكومية  لتوفيق  أوضاع بائعات الشاي بتقنين أوضاعهن “بالتنسيق مع احدى الشركات المتخصصة تشمل توطينهن في مواقع وأكشاك ثابتة في أماكن محددة يراعى فيها التنظيم”، مشيرا الى انه لن يسمح لهن بالعمل في الشوارع الرئيسية والإخلال  بما أسماه “المظهر العام للعاصمة السودانية”. 

وتواجه بائعات الشاي والأطعمة المنتشرات في الاسواق وأماكن التجمعات الكبيرة وفي الميادين العامة والشوارع الرئيسة وتحت الأشجار بالقرب من مقار المؤسسات الحكومية في  العاصمة السودانية الخرطوم والذي وصل عددهم الى اكثر من 19 الف امرأة ، مشكلات وتحديات كبيرة مثل الحملات المنتظمة التي تقوم بها السلطات لمنعهن من ممارسة هذه المهنة تحت دعاوى عدة من بينها التنظيم ومحاربة ” المظاهر السالبة”.

 وتقوم السلطات بحملات شبه يومية تستهدف البائعات وتصادر أدوات صنع الشاي والأطعمة وتشترط  لإعادتها دفع غرامة مالية كبيرة تتجاوز قيمتها أحيانا سعر الأدوات المصادرة.