التغيير: وكالات

ألقت الشرطة الأمريكية القبض على دبلوماسي سوداني يعمل في الأمم المتحدة لتحرشه بامرأة في احد البارات ليلة الأحد بحي مانهاتن في نيويورك قبل أن تطلق سراحه لحصانته في ثاني حادثة من نوعها  في أقل من عام.

 ونقلت وكالات الأنباء أمس أن الشرطة القت القبض على الدبلوماسي  ح. ص الذي يبلغ من العمر 36 عاماً و يعمل ببعثة السودان للأمم المتحدة بعد تحرشه بامرأة داخل  احد البارات في حي مانهاتن الثري ، وحاول الدبلوماسي الهروب اثناء  التحريات التي أجرتها الشرطة مع الشهود من رواد البار.

وأبلغت امرأة الشرطة أن الرجل تحرش بها وامسك صدرها ولمس مؤخرتها.

 واقتادت الشرطة الدبلوماسي  الى مركزها لكنها اطلقت سراحه بعد تأكدها من حصانته الدبلوماسية وعمله ببعثة السودان بالأمم المتحدة. وتعد هذه الحادثة هي الثانية لدبلوماسي سوداني في أقل من عام. وسبق أن حققت الشرطة الأمريكية مع دبلوماسي آخر بعد تحرشه بامرأة في مترو نيويورك في محطة ” قراند سينترال”.

في السياق كشفت “الخارجية السودانية” في تعميم صحفي الثلاثاء عن اتصال بين البعثة الدبلوماسية بنيويورك والوزارة ” لإستقصاء الحقائق وللتحقيق مع الدبلوماسي المعني بشأن الإتهام المنسوب إليه ، وفقاً للقانون واللوائح ذات الصلة” وأكدت .
” أنها تأخذ بكل جدٍ وصرامةٍ أي إتهامٍ بإنتهاك قواعد السلوك المهني وأخلاقيات الوظيفة العامة”