فاضت مواقع التواصل الاجتماعي بالتعليقات الساخرة والمستنكرة لحادثة”تحرش دبلوماسي سوداني بالأمم المتحدة بسيدة أمريكية في أحد بارات نيويورك.

وقبل ثمانية أشهر ألقت الشرطة الأمريكية القبض على دبلوماسي آخر تحرش بامرأة داخل مترو الأنفاق قبل ان تفرج عنه لتمتعه بالحصانة الدبلوماسية.

وفي عام 2011 ضجت وسائل الإعلام السودانية بخبر إقالة وزيرة الخارجية الموريتانية الناها بنت محمود على خلفية تلقيها لقصائد غزلية من عدد من الدبلوماسيين السودانيين ابان زيارتها الرسمية للسودان.