الخرطوم:التغيير

أعلنت وزارة الداخلية عن بدء استخراج بطاقة إثبات شخصية جديدة سمتها (البطاقة الذكية) لتحل مكان البطاقة القومية الحالية استعداداً للانتخابات القادمة.

وقال وزير الداخلية الفريق حامد منان في مؤتمر صحفي مساء أمس  أن التصويت في انتخابات 2020 سيكون بالبطاقة الجديدة التى لها  خصائص تأمينية عالية .

وأضاف، من الصعب تزوير  البطاقة الجديدة والتي “توجد داخلها شريحة مضبوطة بتقنية الليزر ومصنوعة بمواد كيمائية”.

واكد أن الحالية ستظل سارية لحين إنتهائها وستحل بدلها البطاقة الجديدة.

يذكر أن آخر انتخابات عامة في السودان أجريت في أبريل 2015 وكانت الأضعف من حيث الاقبال على التصويت في عهد البشير منذ استيلائه على السلطة بانقلاب عسكري عام 1989م بسبب الصراعات الداخلية بين تيارات “الإسلاميين” حسب مراقبين.

وقاطعت القوى السياسية الرئيسة في البلاد انتخابات 2015 وسابقاتها “لانعدام شروط الحرية والنزاهة والعدالة” حسبما أعلنت في بياناتها.

وكانت آخر انتخابات عامة في ظل نظام ديمقراطي تعددي اجريت في السودان عام 1986م بعد انتفاضة السادس من أبريل عام 1985 م التي أطاحت بحكومة الرئيس جعفر نميري العسكرية.