التغيير : الخرطرم 

 

اختتمت بالعاصمة السودانية الخرطوم أمس السبت  فعاليات النسخة الثالثة من مبادرة ” تدريب الأطفال لصناعة الفيلم” وسط حضور كبير من المهتمين بالسينما واولياء أمور الاطفال المشاركين. 

 

وشارك اكثر من 25 طفلا  في انتاج 14 فيلما قصيرا تم كتابة السيناريو لها والتمثيل والتصوير والإخراج بواسطة الاطفال. 

 

وتميزت نسخة هذا العام بمشاركة طفل معاق حركيا من مدينة الدمازين عاصمة ولاية النيل الازرق التي تشهد نزاعا مسلحا وحالة من عدم الاستقرار. 

 

وقال بشير بابكر الذي قدم من الدمازين انه شارك في اخراج فيلم تقوم فكرته على مناقشة ظاهرة تشرد الاطفال التي أفرزتها الحرب في منطقته  بالنيل الازرق. 

 

واضاف ” تم تصوير الفيلم والاعداد له كاملا في الدمازين وهو اول فيلم بالنسبة لي واتمنى ان أواصل في هذا المجال. 

 

وتفاعل الجمهور الذي ملأ القاعة الكبيرة المعدة للعرض مع الأفلام التي تم عرضها وناقشت قضايا تهم الأطفال مثل العنف المدرسي والإعاقة والفقر وغيرها من المشكلات. كما تم عرض فيلم حاز على جوائز عالمية بعنوان ” أعطي لتمنح” والذي تدور قصته حول طفل يسكن بجوار احدى المدارس ولكنه لا يستطيع الالتحاق بسبب حالته الفقيرة. 

 

وأوضح مؤسس المبادرة مصعب حسونة ان هنالك إقبالا متزايدا من الاطفال للمشاركة في المبادرة ، مشيرا الى ان نسخة هذا العام تميزت بكثرة الاطفال المشاركين فيها. 

 

وقال مصعب ” للتغيير الالكترونية ” ان المشاركين تلقوا تدريبا استمر لمدة أسبوع حول كتابة السيناريو والإخراج والتصوير بواسطة مخرجين ومشرفين مهتمين بالسينما.