الخرطوم:التغيير الإلكترونية

أكد الفريق د. محمد عثمان سليمان الركابي وزير المالية والتخطيط الاقتصادي أمس الاربعاء  ان واشنطن  لن تعفي الديون الداخلية على السودان قبل ازالة اسمه من قائمة الدول الراعية للارهاب.

وقال فى تصرحيات صحفية بمطار  الخرطوم عقب عودته من اجتماع للبنك الدولى  وصندوق النقد  بواشنطن “قابلت عددا كبيرا من المسؤولين في الخزانة الامريكية ووزراة الخارجية وأخبروني  أن  إعفاء الدين مشروط بخروج السودان من قائمة الدولة الراعية للإرهاب”.

 وأشار الركابي إلى  أنه عقد عددا من الاجتماعات مع صندوق النقد والبنك الدوليين حول إصلاح الاقتصاد السوداني.

وأضاف:أحد الشروط من أجل إعفاء الديون  هو  الوصول لتفاهمات مع صندوق النقد الدولى حول الاصلاح الاقتصادي”.

 وتبلغ ديون السودان الداخلية  مبلغ 50 مليار دولار .

 

وفي  ذات السياق،كشف الوزير عن إبداء عشرات الشركات الامريكية الرغبة في الاستثمار في السودان وخاصة في مجال المعادن والزراعة.

وقال”عقدنا اجتماعات عديدة مع الشركات الامريكية وأتفقنا على تنظيم زياره لهم في نوفمبر القادم للسودان للتقييم فرص الاستثمار في البلد”.

ورفع الرئيس الامريكي دونالد ترامب قبل أسبوعين  العقوبات الاقتصادية على السودان  في مجالي التجارة والاستثمار فقط من دون إزالته من قائمة الدول الراعية للإرهاب .