الخرطوم:التغيير

أصدرت محكمة جنايات أمدرمان شمال  أمس الأول أحكاما بجلد ثلاثة من طلاب كلية التربية بجامعة الخرطوم خمسة وعشرين جلدة وتغريمهم مبلغ( 300) جنيه وفي حال عدم الدفع السجن شهراً.

وتحاول الشرطة والأجهزة الأمنية بالاضافة لإدارة الجامعة منذ شهور  السيطرة على احتجاجات متصاعدة  ضد قرار فصل عدد من الطلاب بالكلية بشكل “تعسفي”.

وأعلن الطلاب مقاطعتهم للامتحانات التي بدأت هذا الاسبوع  ما دفع الشرطة والامن إلى اقتحام الكلية والاعتداء عليهم  وتقييد بلاغات ضدهم حسب إفاداتهم.

وأدانت المحكمة الطلاب  ، محمد أبكر حماد ,فتحى محمد محمود ،موسى حسن التوم ، بتهمة “الإخلال بالأمن والسلامة والعامة”

وفي خطوة وصفها حقوقيون بالإمعان في إذلال الطلاب حلقت الشرطة رؤسهم .

ووصفت هيئة محامي دارفور الاحكام ب(الجائرة) وذات دوافع “سياسية”،وقالت في بيان أن الافعال المنسوبة للمحكوم ضدهم تتعلق بالتعبير السلمي وهو مكفول بموجب الدستور.

وحذرت من ضعف التماسك الوطني بسبب الإستهداف المتكرر لطلاب دارفور.

وفى يناير الماضي ،أيضا  نفذت  محكمة جنايات ود نوباوى حكماُ بجلد ( 8) من طلاب كلية التربية( 40) جلدة  بذات التهم.

ووصف أحد الطلاب المنفذ فيهم الحكم طريقة تعامل الشرطة “بالمهينة  والمذلة وغير اللائقة “.

وكانت الشرطة اعتقلت 8 من طلاب الكلية وفتحت في مواجهتهم بلاغات عقب اعتصامات سلمية.