التغيير: الخرطوم

فصلت مديرة  مدرسة أساس شهيرة بأم درمان تلميذة في الصف الثالث حكت لزميلاتها عن حادثة اغتصاب تعرضت لها من قبل قريبها .

وقالت والدة الطفلة “للتغيير الإلكترونية”  أن مديرة المدرسة استدعتها على وجه السرعة الأحد قبل الفائت  وقالت لها يجب أن تجلسي مع ابنتك وتفهميها ألا تتحدث عن ما تعرضت له لأنها ستشوه سمعة المدرسة .

وكانت الطفلة انخرطت في الحديث مع زميلتين لها عن اغتصابها فيما روت التلميذتان عن ما رأينه من ممارسات بين والديهما .وسمعتهما إحدى االطالبات  فأخبرت الإدارة التي قررت فصلهن لمدة أسبوعين.

وانتقد مدافعون عن حقوق الطفل قرار المديرة وقالوا أن الفصل لن يحل مشكلة .

وقالت أنوار سليمان الناشطة في حماية الطفولة أن الأجدر أن تحاول مديرة المدرسة أن تفهم مايدور داخل هذه  الرؤس الصغيرة  وتذلل الصعوبات فيما يتعلق بفهمهن  للجنس بدلا من توقيع هذه العقوبة القاسية غير التربوية .

وطالبت بتوفير المشرفات الإجتماعيات المدربات في كل مدارس الأساس حتى يقوموا بدراسة مثل هذه الحالات بصورة جيدة والإرشاد وتعديل السلوك .وأضافت أن المجتمع برمته يحتاج إلى التوعية في هذا المجال لأنه يتعامل مع قضية الجنس باعتباره التابو الأشد حرمة .

وتزايدت حالات إغتصاب الأطفال بالسودان بصورة كبيرة خلال السنوات الماضية  في المدارس والأحياء السكنية وجميع تجمعات الأطفال ، على الرغم من صدور قانون الطفل الذي حوى أحكاما رادعة تصل لإعدام المغتصب .

وينص القانون على حظر الطرد من المدرسة أثناء سير الدراسة حسب المادة 29 د منه .ِ