التغيير : قرشي عوض

كشفت مصادر ذات صلة بالمياه “للتغييرالإلكترونية”   عن تدهور مريع في مرافق مياه الشرب بولايات دارفورنتيجة إهمال الدولة. وقال مصدر من داخل الهيئة القومية للمياه فضل حجب اسمه ان70% من الابار عمرها الافتراضي انتهى،  وان 20%منها قد حفرت في الثمانينات وبداية التسعينات. وان مدينة مثل نيالا تتحصل على 20% فقط من احتياجاتها. وفي زالنجي المياه مالحة وغير صالحة للشرب،  رغم وجود وادي كلبس الذي كان ينتج أيام الرئيس نميري 50الف جالون في ساعة ، وقد قامت حوله مشاريع زراعية.