التغيير : قرشي عوض

وصل سعر برميل المياه في مدن المجلد وبابنوسة الى مبلغ 80 جنيها.

وقد تعطلت “الدوانكي”  هناك لمدة تتراوح ما بين 20يوماً الى شهر. وقال المواطنون “للتغيير الإلكترونية” ان الحكومة في المحلية او الولاية  لم تبذل أي جهد لإصلاح الاعطال، مما اجبرهم على شرب مياه البرك الاسنة. وتساءلوا اين ذهبت ايرادات الدوانكي. وهى كافية لمقابلة الصيانة والإسبيرات.   واتهموا الحكومة بانها تقوم بعمل مقصود لإجبار الاهالي على الهجرة ، وقد فكرت اعداد منهم في ذلك في ظل عدم الجدية في توفير الماء.

وشكا المواطنون من  غياب الدولة عن  الخدمات من صحة وتعليم وأن الامداد الكهربائي يستمر لمدة 3 ساعات في اليوم ويدفع عليه الناس 90 جنيهاً في الشهر. 

إلى ذلك واحتج  احد المواطنين على ان قضاياهم خارج التغطية الاعلامية  رغم عمل  عدد كبير من ابنائهم في الاعلام . واضاف بانه ورغم استمرار الجهد الشعبي في كل مناحي الحياة الاخرى الا ان الماء فوق طاقة الناس العاديين وهو واجب الدولة .