التغيير: الخرطوم

فاز كمال شداد برئاسة الاتحاد السوداني لكرة القدم بعد فوزه في الانتخابات التي جرت الاحد علي رئيس الاتحاد معتصم جعفر بعد منافسة شرسة بين الطرفين. 
وحصل شداد الذي كان رئيساً سابقا للاتحاد في دورات سابقة علي 33 صوتا مقابل 28 صوتا لمعتصم الذي اطاح بشداد في الانتخابات التي جرت قبل سبع سنوات.
وترشح لمنافسة مقعد الرئيس كل من شداد ومعتصم وصلاح ادريس رئيس نادي الهلال الأسبق والذي انسحب قبل ساعات من الاقتراع. 
وفاز شداد عن مجموعة النهضة  والإصلاح التي ضمت عدة شخصيات رياضية بالاضافة الي الإعلامية ميرفت امين والتي فازت بمقعد المرأة. 
ووجد فوز شداد  الذي كان عضوا في الاتحاد الدولي للفيفا ارتياحا في الوسط الرياضي وخاصة ناديي القمة الهلال والمريخ بعد ان ألقوا باللائمة علي اتحاد معتصم بالتسبب في سوء الاحوال التي تشهدها كرة القدم السودانية وانتشار الفساد المالي والاداري. 
وقال شداد عقب فوزه انه سيسعي الي اعادة كرة القدم السودانية الي ” موقعها الطبيعي ” في القارة الافريقية والعالمية. 
وعلق الاتحاد الدولي لكرة القدم ” فيفا” نشاط الاتحاد السوداني لمدة اسبوع في يوليو الماضي بعد تدخل جهات حكومية لصالح مجموعة عبد الرحمن سر الختم التي فازت في انتخابات لم يعترف بها الفيفا ، وأمهل الاتحاد السوداني حتي نهاية شهر اغسطس بإقامة انتخابات جديدة بعد تعديل النظام الاساسي 
ليتواءم مع القوانين الدولية.
وشهد تصنيف السودان الدولي في كرة القدم تراجعا خلال السنوات الاخيرة وظل يحتل المراكز المتأخرة في الترتيب.