أسمرا تشهد أول مظاهرات منذ الاستقلال وواشنطن تحذر رعاياها
التغيير: وكالات
نصحت وزارة الخارجية الأمريكية رعاياها بعدم السفر إلى إريتريا نظرًا لتقارير عن اعتقالات تعسفية ومخاطر إرهابية.

وأشارت وزارة الخارجية في تحذيرها إلى اعتقال العديد من مواطني الولايات المتحدة واحتجازهم لفترات طويلة دون توجيه أي تهمة.

وقالت الخارجية: إن الأوضاع في السجون الإريترية “قاسية” وعادة لا يتمكن المعتقلون من الوصول إلى المراحيض أو الغذاء والمياه الصالحة للشرب.

كما حذرت وزارة الخارجية أنها لن تستطيع تقديم المساعدة الطارئة خارج العاصمة أسمرة.

وشهدت العاصمة الإريترية أسمرة، أمس الثلاثاء، مظاهرات طلابية في سابقة تكاد تكون الأولى من نوعها، ووقعت اشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن استُخدم فيها الرصاص الحي، وسط أنباء غير مؤكدة عن سقوط قتيل واحد، في حين شنَّت السلطات حملة اعتقالات طالت العشرات.

واندلعت الاحتجاجات على خلفية محاولة السلطات الإريترية الاستيلاء على مدرسة “الضياء” الإسلامية، في العاصمة أسمرة ما أدى إلى تحرُّك الطلاب والأهالي للاحتجاج.

ومدرسة “الضياء” الإسلامية، هي مدرسة أهلية أُسست بأموال المتبرعين من مسلمي إريتريا سنة 1969، وخرَّجت منذ ذلك الحين الآلاف من الطلاب، وكانت إحدى المدارس الشرعية القليلة في العاصمة الإريترية.