التغيير: الخرطوم
قالت وزارة الصحة بولاية الخرطوم، إن الولاية تنفق مليار ونصف المليار دولار في السنة لاستيراد السجائر، وحوالي 2 مليار دولار لاستيراد “المعسل”. وأشارت إلى أن الوارد إلى الولاية من “التمباك” يبلغ أكثر من 100 ألف طن سنوياً.

وقال وزير الصحة بولاية الخرطوم، مأمون حميدة، في مؤتمر صحفي، إنه تم الاتفاق مع شركات التبغ لتقليل نسبة النيكوتين من 1،3% إلى 1% بحلول العام المقبل على أن تقل بنسبة محددة كل عام.

وأشار إلى أن نسبة النيكوتين في العالم كله لا تتعدى الـ0،6%، مطالباً السلطة القضائية بتغليظ عقوبة التدخين إلى أكثر من الغرامة لحماية صحة المواطن.

وأكدت مديرة إدارة مكافحة التبغ، لبنى يحيى، إن إدارتها نفذت حملات على محلات تصنيع التبغ وأماكن تعاطي التبغ والشيشة بالولاية، للتأكد من وضع الصور والمحاذير والنسب القياسية للتبغ، وقالت إن الحملة التي استهدفت الخرطوم وأمدرمان أسفرت عن ضبط 10 آلاف محل شيشة وأكثر من 300 فندق تعمل في الاتجار بالتبغ، ونحو 25 ألف محل عشوائي للشيشة، وحوالي 82 ورشة تعمل في إنتاج المعسل منها 59 مسجلة و33 غير مسجلة، وحوالي 7 آلاف كرتونة معسل منتهية الصلاحية.

كما ضبطت الحملة 10 آلاف طن من مخلفات التبغ يتم إعادة تدويرها، وأعلنت عن وجود محلات تعمل على شراء مخلفات التبغ من الخارج تستعمل في صناعة المعسلات، وهي عبارة عن نفايات خطرة.