التغيير/الخرطوم
أعلنت جمعية أميرة لمكافحة سرطان الثدي عن جائزة سنوية قيمة لأفضل الأعمال الصحفية التي تسهم برفع الوعي وسبل الوقاية من هذا المرض أثناء فعالية أقامتها مساء الثلاثاء بالتعاون مع كيان الصحافيات ومركز طيبة برس وجمعية أجيال للتنمية.
وأهدت الروائية سارة الجاك في ذات الأمسية روايتها (السوس) لمحاربات السرطان مساهمة منها في رفع الوعي بمقاومة المرض الذي ينتشر وسط السودانيات ويمثل 34% من حالات الإصابة بأنواع السرطانات الأخرى .
وقالت الصحفية لبنى عبدالله رئيسة كيان الصحافيات أن هناك 40 حالة إصابة لكل 100000 امرأة حسب السجل القومي للأورام في السودان.وانتقدت ضعف التناول الإعلامي للقضية وفقا لدراسة أجراها الكيان .
وأميرة هي محاربة لمرض سرطان الثدي من العام 2011-2013 ..كانت تعمل مدير عام لصحيفة الأخبار ولمركز طيبة برس للإعلام 2008-2011 .وبعد رحيلها كون اصدقاءها ومعارفها جمعية للتوعية بالمرض و اتساع فرص النجاة كلما كان الفحص مبكرا .