التغيير/الخرطوم

أجلت محكمة مكافحة الإرهاب بالخرطوم شمال بسبب غياب الشهود؛ جلسة الثلاثاء للمتهم بنشر تسجيل صوتي عبر تطبيق التراسل الفوري ” الواتساب” يتحدث عن القبض على متهمين بقتل أديبة وتحديد قبيلتهم .

وكان من المفترض أن يمثل الخبير الإعلامي علي شمو وزوج القتيلة كشهود دفاع حسب طلب المحامي .

ويواجه المتهم المواد 69،66،64 من القانون الجنائي المتعلقة بنشر الأخبار الكاذبة ،التحريض على العنصرية والإخلال بالسلامة العامة .وأقر  بإعتراف قضائي مدون بيومية التحري  بتسجيل المقطع  الصوتي في عزاء الراحلة أديبة بمنطقة دوبا بولاية سنار .وقال أنه التقى زوج القتيلة هناك وأكد له ضبط متورطين في الجريمة يصل عددهم الى ثمانية وهم أقارب  ، وأنه نشر التسجيل بناء على هذه المعلومات ؛نافيا قصده تسبب إحتقان بين القبائل ،بل بث الطمأنينة بين أهلها في كل ولايات السودان بالقبض على الجناة .

والمتهم هو ابن عم الفقيدة أديبة التي أثارت  قضية إختفاءها    يوليو الماضي ردود أفعال واسعة في  الرأي العام  حيث توافد الآلف إلى منزلها واقيمت السرادق لاستقبال الوفود المتضامنة قبل إعلان الشرطة العثور على جثتها غرقى في النيل وعليها آثار تعذيب وحشي .وتعرف ذووها عليها بعد مطابقة الحمض النووي .

ومازال الغموض يكتنف قضية الأختفاء. ومنعت النشر في تفاصيلها  على صفحات  الصحف اليومية استنادا للمادة 26 من قانون الصحافة لسنة 2009.