التغيير :بورتسودان

هطلت امطار غزيرة الخميس بمدينة بورتسودان عزلت فيها المدينة الرئيسية عن باقي الاحياء فيما تسببت في انقطاع التيار الكهربائي لساعات.

وإعتبر الكثيرون عدم وجود تصريف للمياه وأغلاق الطرق بالانترلوك هو اكثر ما شل حركة المرور وادى الى ازدحام المركبات وتراكم المياه .

وعلى الرغم من ان الامطار لم تستمر لوقت طويل صار الانترلوك يثير مخاوف الاهالي من وقوع كارثة كبيرة حال تواصلها  لاطول وقت .

أغلقت المياه كل المداخل من الجهة الجنوبية والشرقية لسوق المدينة الرئيس مما اجبر الشرطة على خرق الكباري لفتح منافذ لتصريفها .
وعبر المواطنون عن سخطهم من عدم الحصول على مواصلات تقلهم الى منازلهم. وقال حامد حسن ان المر كبات تستغل هذه الظروف للضغط على المواطن ورفع قيمة المواصلات وتحقيق دخل اكبر في ظل غياب السلطات التنفيذية والتشريعية .

وابدى ناشطون بمواقع التواصل الاجتماعي تخوفهم من الاثار البيئية والصحية الناجمة عن هذه الامطار في ظل عدم تحوط حكومة الولاية للموسم كما هو معتاد وانشغالها بصراعاتها الداخليةوتساءل الناشط ابراهيم اسماعيل عن ما قامت به حكومة علي احمد الحالية إذا ما اخفقت سابقتها في انشاء الطرق .