التغيير: الخرطوم

أدان إتحاد طلاب جبال النوبة بالجامعات والمعاهد العليا السودانية  في بيان أمس الجمعة  ما سمته ب”الحملات المهينة التي تستهدف نساء الهامش وخاصة جبال النوبة بالخرطوم”.

وكانت هيئة محامي دارفور  قد قالت نهاية الاسبوع الحالي أن  عناصر الشرطة بمحطة الشباب بمحلية أمبدة  بامدرمان  اقتادوا عدد من  بائعات الشاي اللاتي ينحدرن من مناطق جبال النوبة  الى أحد أقسام الشرطة بطريقة “مهينة ” حيث “وجُهت  اليهن إساءت عنصرية قبل ان يتم الافراج عنهم بعد إستكتابهن بعدم تناول الشاى في ألاماكن العامة”.

ومن بين المقبوض عليهن معلمة حاصلة على ماجستير اللغة ألانجليزية وهي الملكة الغير متوجة للمهرجان الثقافي لتراث جبال النوبة الحالي”وتُدعى زوزلندا شنطة تاو .

وبحسب البيان “تم إساءة ( زوزلندا ) بشكل عنصري بغيض دون أي أعتبار لإنسانيها ووضعيتها وتم إطلاق سراحهن بعد ضغوط من حشود ومحامين”.

كما تم إبتزازهن بعد السير بهن على متن عربات “الكشة” لساعات في الطرق العامة .

وقال إتحاد الطلاب في البيان  ” ندين هذا السلوك ونؤكد إننا سنواصل مقاومتنا لقوانين النظام العام العنصرية” .

وأضاف:” نؤكد اننا ماضون في التمسك اكثر بحق تقرير المصير لشعب جبال النوبة في ظل هذه إلانتهاكات الممنهجة”.