التغيير: الخرطوم

أشاد الزعيم القبلي موسى هلال بالقائد  عبدالله رزق الله (السافنا) الذى تم أسره واثنين من جنوده  أمس  في معارك بشمال دارفور .

ونُقل السافنا أمس الاحد بمروحية عسكرية الى الخرطوم بعد القبض عليه من قبل مليشيات الدعم السريع  في منطقة جبل مورو  بالقرب من كبكابية إثر معارك يومي الجمعة والسبت .

وقال هلال في بيان  منشور  أمس على صفحة مجلس الصحوة  بالفيسبوك:” لقد قاتل السافنا المرتزقة من كل انحاء البلاد وخارجها وانتصر،  لكن القضايا العظيمة لابد لها من تضحيات عظيمة”.

 وأضاف :”الان تمايزت الصفوف ، وزال تردد المترددين – فامتدت ايادي الخيرين من ابناء وطننا تعانق ايادي الصحوة وتربت علي أكتاف المقاتلين “.

وتابع :” الان يعرف الجميع الي اي جانب يصطفون ، وأن من سوف يصطف معنا سوف يكونون علي جانب الحق ، ولم تعد القضية دارفور ولا غرب السودان فقط “.

وختم هلال بيانه قائلا:” نحن علي الدرب سائرون”.

وكانت  مجموعة السافنا العسكرية التى تطلق على نفسها حركة جيش السودان أعلنت إنضمامها لموسى هلال الذي اعلن تمرده على الحكومة بسبب دمج قوات حرس الحدود مع الدعم السريع.