التغيير : امدرمان

 

تتجه الحكومة السودانية الى رفع أسعار الدقيق لحل ازمة دقيق الخبر التي تواجه البلاد في وقت ينفي فيه اقتصاديون وجود دعم من الأساس.

وقال وزير المالية السوداني محمد عثمان الركابي خلال رده لمسألة مستعجلة حول ندرة رغيف الخبز في البرلمان الاثنين ان الدولة ليس لديها خيار سوي رفع الدعم الكامل عن الدعم الذي تقدمه، مشيرا الي  انها تتحمل مبالغ  ضخمة لتوفير الدقيق  باكثر من 355 جنيها للجوال والمستورد بـ 111 جنيها للجوال الواحد.  لكن خبراء اقتصاديين يوكدون ان الحكومة السودانية لا تدعم الدقيق خاصة وان أسعاره العالمية قد انخفضت، مشيرين الي ان البلدان التي تدعم الخبز تكون فيه اسعار الخبر رخيصة مثلما يحدث في مصر حيث تباع نحو عشرة  رغيفات بجنيه واحد ، فيما تباع رغيفتان فقط بجنيه واحد في معظم أنحاء السودان.

ونفى الوزير الذي اجاب بارتباك واضح علي أسئلة النواب وجود أزمة في الخبز ، موضحا ان هنالك تسريب للدقيق  ببعض الولايات واستغلاله “لاستخدامات أخرى بالإضافة إلى مشكلة تهريب الدقيق لدول الجوار خاصة بالولايات الطرفية”.

وتشهد اجزاء واسعة من البلاد ازمة حادة في الخبز، حيث يقف المواطنون في صفوف طويلة ولفترات ليست بالقصيرة من اجل الحصول علي رغيف الخبر.

وشهدت الخرطوم وغيرها من المدن السودانية الكبري خلال شهر سبتمبر 2013م مظاهرات عنيفة احتجاجا علي قرار الحكومة بزيادة أسعار المحروقات وهو الامر الذي واجهته السلطات الحكومية بعنف ما ادي الي مقتل أكثر من 80 قتيلاً في تلك المظاهرات، في حين تقول المعارضة و منظمات حقوقية محلية ودولية ان عدد القتلي فاق  ال  200 قتيل.