الخرطوم:التغيير

شهدت منطقة الجريف شرق بالخرطوم عصر أمس الاثنين مظاهرات عنيفة في وقت استخدمت فيه الشرطة العنف المفرط لفض التظاهرات مما أدى إلى جرح أثنين واعتقال ٩ من سكان المنطقة.

 

وبدأت الأحداث عقب توقيف الشرطة عمال الكمائن بالجريف( آخر محطة ) من ممارسة نشاطهم مما ادى الى تجمع المواطنين والعاملين .

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع (البومبان) قبل أن تستخدم الذخيرة الحية في مواجهة المحتجين .

وقال شهود عيان بالمنطقة لـ”التغيير الكترونية”  “إن الرصاص تسبب في إصابة أحمد المبارك  في الراس ،وخليل بدرين في اليد” وأشار الى أن  الأطباء قرروا  إجراء عملية عاجلة للمصاب الأخير بمستشفى ساهرون.

وخرج المئات من سكان الجريف الغاضبون  في احتجاجات ثانية بزلط الجريح احتجاجا على استخدام الشرطة للذخيرة الحية ضد الأهالي والذين هتفوا ضد الشرطة والنظام.

 

وردا على الاحتجاجات الثانية اعتقلت الأجهزة ألأمنية  خمسة من الأهالي وقبلها اعتقلت 4 واقتادتهم الى جهات مجهولة بحسب ما يقوله مواطنون بالجريف.

 

ويتهم الأهالي الحكومة بالتنصل عن اتفاق ينص على تعويض اصحاب الكمائن باراضي جديدة مقابل إزالتها،حيث  وزعت السلطات الاماكن لقطع سكنية من دون تعويض.

كما يتهم الأهالي بعد الوزراء وقيادات المؤتمر الوطني بالاستيلاء على الاراضي لحسابهم الخاص.

وقال مصدر عليم بالجريف ل(التغيير الإكترونية) ان أحد قيادات الوطني بالمنطقة  استحوذ على 30 قطعة في مكان الكمائن التي قررت السلطات تحويلها الى قطع سكنية..