ترجمة:التغيير

دعا ناشطون أفارقة الحكومة الاوغندية إلي اعتقال الرئيس السوداني عمر البشير وتسليمه للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي التي اصدرت في مواجهته مذكرة اعتقال.

وتأتي دعوة منظمات المجتمع المدني بأوغندا بعد ساعات من وصول البشير الى العاصمة كمبالا.

وقال محمد نديفانا مدير منظمة هرنت في مؤتمر صحفي عُقد أمس بمباني شبكة حقوق الإنسان باوغندا بحسب ما نقلته صحيفة (ديلي مونتور )، إنه يجب أن يتم القبض على البشير بسبب  المجازر الذي ارتكبها.

وأضاف:” نحن في حاجة إلى اعتقال هذا الرجل (البشير) ،انه مطلوب للمحكمة الجنائية الدولية، لدينا الفرصة اليوم حتي لو فشلنا في العام الماضي””.

وتابع : “عندنا يرانا الناس معه ، سيعتقدون إننا لا نبالى بأمر الناس الذين قتلهم”.

ووصل البشير الى العاصمة الاوغندية كمبالا أمس الاثنين في زيارة تستمر ليومين و ألتقى عقب وصوله بالرئيس يوري موسفيني.

وكان البشير زار في مايو من العام الماضي كمبالا و شارك في احتقال تنصيب  رئيسها الحالي  بفترة رئاسية خامسة..

ورفض موسفيني حينها الاستجابة لدعوات المنظمات الحقوقية والمحكمة الجنائية  الدولية المطالبة بالقبض على البشير وتسليمه الى المحكمة التي وجهت له ومسؤولين أخرين  اكثر من 9 تهم  بارتكاب جرائم إبادة جماعية في دارفور في 2009