الخرطوم:التغيير

يرأس رئيس الجمهورية المشير عمر البشير  ظهر غد  الاثنين بالقصر الجمهوري اجتماعا لبحث اجراءات ضبط سعر الصرف.

وانهارت قيمة  الجنيه السوداني أمام الدولار الامريكي  والعملات  الاخرى في السوق الاسود خلال أسبوع  بصورة غير مسبوقة .

 و قفز من 22  جنيها مقابل  الدولار في بداية الاسبوع الماضي الى الى   28.2 صباح أمس السبت   قبل ان يتراجع  فى مساء نفس اليوم الى 26  .

ويعد التراجع الاخير للجنيه هو الأكبر منذ انفصال جنوب السودان في 2011.

وتوقع تجار عملة تحدثوا ل(التغيير ألاكترونية) أن يواصل الدولار ارتفاعا جديد.

وقال أحد التجار :أتوقع أن يصل الدولار الى 30 جنيها لأن الطلب عليه عال “.

وأشار الى ان الحكومة تشن عليهم هذه الايام هجمات صباحية ومسائية للقبض على تجار العملة مما يساهم في زيادة الازمة.

وبحسب وكالة الانباء الحكومية”سونا” يضم   الاجتماع الفريق اول ركن بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومي والدكتور فضل عبدالله فضل وزير رئاسة الجمهورية.

 بالاضافة الى الفريق محمد عثمان الركابي وزير المالية و محمد عطا المولي مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني والدكتور عبدالرحمن ضرار.

 ووزير الدولة للمالية والاستاذ حاتم حسن بخيت وزير الدولة برئاسة الجمهورية مدير عام مكاتب رئيس الجمهورية