الخرطوم:التغيير

طالب الرئيس السوداني عمر البشير من روسيا حماية بلاده من “العدوان ألامريكي” الساعي لتقسيم السودان لمزيد من الدول  حد قوله.

والتقي البشير أمس الخميس  بالرئيس الروسي فلاديمير بوتن قي أجتماع استمر لساعة واحدة  في المقر الشتوي للاخير  بمدينة سوشي الروسية.

 وقال البشير لبوتن في تسجيل للقاء :” أمريكا نحجت في تقسم السودان  دولتين ،والان ساعين لتقسيمه للمزيد، وانحنا في السودان  نحتاج لحماية من العدوان ألامريكي”.

وحمل الرئيس السوداني   مسؤولية الاوضاع  في سوريا الى أمريكا .

وشّكر البشير روسيا على الدعم السابق في مجلس الامن والامم المتحدة وقال: “لو لا الدعم الروسي لشهد السودان مشاكل كبيرة”

بينما قال وزير الخارجية أبراهيم غندور الذي يرافق الرئيس السوداني في الزيارة ان البشير طلب من الرئيس الروسي الحماية من اى تدخلات خارحية ضد أمن وأستقرار السودان .

وتابع أن ان الرئيس السوداني  طالب من بوتن مساعدة بلاده من تجنب اى محاولة لحظر بلاده من تصدير الذهب.

ويرافق البشير في الزيارة التى جاءت بدعوة من بوتن  عدد من الوزراء والمسؤولين وتستمر لثلاثة أيام.