الخرطوم:التغيير

عاد الجنيه السوداني الى التراجع من جديد أمام الدولار الامريكي رغم السياسيات الجديدة التي اعلنتها الحكومة لسيطرة على تراجع العملة المحلية.

وقال تاجرعملة بالخرطوم ل(التغيير الإكترونية) عبر الهاتف  أن الجنيه السوداني تراجع مجددا أمام الدولار الامريكي بالسودان أمس الخميس  حيث وصل 24.8 . بعد كانت ما بين  22,23 خلال الثلاثة أيام الماضية .

واشار الى ان هناك ندرة في الدولار  بسبب إختفاء تجار العملة من السوق خوفا من الاجراءات الحكومية الجديدة.

وتوقع ان تؤدي الندرة الحالية وإختفاء التجار الى ارتفاع تدريجي  كبير في سعر الدولار مشيرا ان الارتفاع بدأ اليوم.

 وانتقد السياسيات الجديدة للحكومة مشيرا ان “الحكومة لا تملك عملات أجنبية ولا تريد للآخرين ان يقوموا بتوفيره” .

واشار ان المواطنين الذين في حوجة للدولار  للعلاج او السفر لا تستطيع الحكومة ان توفرها لهم لذلك يلجؤون للسوق الاسود.

وكان الدولار وصل  الى  28.2 في أرتفاع غير مسبوق أمام الجنيه  في الاسبوع الماضي قبل ان يتراجع  عقب  اعلان  الحكومة في أجتماع بين البشير وكبار المسؤولين  عن إيقاف الشركات الحكومية من شراء العملات الاجنبية ووضع عقوبات صارمة على تجار العملة تصل الى إلاعدام و السجن 10 سنوات