التغيير : الخرطوم

فاز فريق الهلال بالدوري السوداني الممتاز لكرة القدم بعد فوزه بهدفين دون مقابل علي نده التقليدي في المباراة النهائية للمسابقة في نسختها رقم 26.

وعلي عكس توقعات المباراة التي جرت بملعب الهلال التي كانت تصب لمصلحة المريخ والذي دخل بفرصتي الفوز او التعادل بفضل فارق النقطتين التي تفصله عن الهلال. قدم لاعبوا الهلال مباراة كبيرة مسحوا بها الصورة المهزوزة التي رافقته طوال مباريات الدوري واستطاع تسجيل هدفين علي مدار الشوطين عن طريق السمؤال ميرغني وعزيز شيبولا علي التوالي.

اما فريق المريخ فقد ظهر بخطوط متباعدة وثغرات كبيرة في خط الدفاع خاصة لاعبه علاء الدين يوسف الذي ظهر مرتبكا وتسبب في الهدف الثاني عندما أعاد الكرة الي شيبولا داخل منطقة الجزاء فسددها الاخير دون تردد داخل المرمي. كما لم يظهر هجوم الفريق المكون من هداف البطولة محمد عبد الرحمن وبكري المدينة والبديل مامادو بالمستوي المطلوب وفشلوا في ترجمة الفرص التي اتيحت لهم للتسجيل علي قلتها.

وخرجت جماهير فريق الهلال في مسيرات فرح كبيرة جابت ارجاء العاصمة الخرطوم بعد الظفر باللقب وبعد المستوي الجيد الذي ظهر به لاعبو الفريق الذين استطاعوا تحقيق البطولة دون هزيمة.

وشهد الدوري الممتاز هذا العام أزمات كبيرة بسبب تدخل الجهات الحكومية في النشاط الرياضي ما تسبب في توقفه لفترة طويلة بعد ان جمد الاتحاد الدولي لكرة القدم ” فيفا” نشاط كرة القدم في يوليو الماضي ، وايضاً خروج الفرق السودانية من البطولات الافريقية.