التغيير: الاناضول

أعلن الطيران المدني السوداني أن طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية من طراز يوينغ 738، هبطت اضطرارياً في مطار الخرطوم، بعد بلاغ كاذب بوجود “قنبلة” داخلها.

وقال المتحدث باسم الطيران المدني السوداني محمد عبد الحافظ لـ”الأناضول”، إن الطائرة كانت قادمة صبيحة الخميس، من نيروبي ومتوجهة إلى القاهرة وعلى متنها 107 ركاب وأثناء تحليقها في المجال الجوي السوداني، أبلغت مركز الملاحة الجوية بمطار الخرطوم، بوجود بلاغ بأن قنبلة على متنها، دون أن يوضح مصدر هذا البلاغ.

وأضاف: “اختار قبطان الطائرة، مطار الخرطوم بوصفه أقرب المطارات في مسارها الجوي للهبوط اضطرارياً”.

وأوضح الحافظ أن سلطات مطار الخرطوم، وفور تلقيها البلاغ، شرعت في اتباع إجراءات الطوارئ، وخصصت لها منطقة معزولة بالمطار، ثم هبطت الطائرة، وتم انزال جميع ركابها البالغ عددهم 107 بسلام.

وبعد نزول ركاب الطائرة، أخضعتها الفرق الفنية المختصة بالتعامل مع المتفجرات لفحص دقيق، وأخضعت كل الأمتعة داخلها للتفتيش الدقيق، ولم يعثر على قنبلة أو أي مواد متفجرة داخلها.

وأضاف أنه حتى الساعة 9 تغ ما تزال الطائرة في مطار الخرطوم، كما ما تزال الإجراءات الاحترازية متواصلة.