التغيير: وكالات

طالب الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، يوم الثلاثاء كلاً من مصر والسودان الانسحاب الفوري من التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية، مؤكدًا أن المعادلة في المنطقة تغيرت بعد الأزمة بين بعض دول الخليج وقطر.
وبثت قناة اليمن اليوم التابعة لحزب صالح كلمة له ألقاها أثناء مشاركته في الندوة الثقافية لمناضلي الثورة اليمنية التي عقدت في صنعاء أكد فيها عدم وجود أي خطر على الأراضي المقدسة من اليمن.

 ودعا صالح الرئيس السوداني عمر البشير إلى سحب قواته من اليمن، وخاطبه بالقول: ” إلا إذا كنت تريد أن تتخلص منهم هذا وضع ثاني، إذا كان خذلوك في دارفور هذا وضع ثاني تديهم (ترسلهم) هنا يرجعوا لك في الصناديق”.
كما دعا مصر إلى الانسحاب من التحالف العربي، قائلا: “أدعو مصر الشقيقة أن تنسحب من هذا التحالف، وأنا سأنشر لهم اليوم أو باكر إن شاء الله وثيقة خطيرة من الملك فيصل إلى الرئيس الأمريكي جونسون حول حرب 67، وقال لن تنسحب القوات المصرية من اليمن إلا إذا تحركت إسرائيل لاحتلال غزة واحتلال سيناء والضفة الغربية، كلام واضح، هذا سيجبر عبد الناصر إلى الانسحاب من اليمن”.
 
وأضاف مخاطبا مصر: ” انسحبوا يا مصر الكنانة لا يشرفكم رؤية أطفالنا يذبحون ونسائنا ترمّل على أيدي النظام السعودي انسحبوا من هذا التحالف المشبوه”.
 
ونفى صالح وجود إيران في اليمن، وقال إنه ناشدها شخصيا من قبل للدخول معه في تحالف استراتيجي، مؤكد أن التحالف معها يأتي للدفاع عن النفس والعرض والأرض.
 
وفيما طالب صالح الدول المشاركة في التحالف بقيادة السعودية الانسحاب من اليمن، قال إن “ما يحدث في السعودية وحصار قطر ضمن توقعاته بتغير الخارطة والمعادلة في المنطقة جراء العدوان على اليمن”، وفق تعبيره.