التغيير: الخرطوم

وصل الرئيس السوداني عمر البشير الملاحق من المحكمة الجنائية الدولية يوم الثلاثاء الى العاصمة التركية استانبول حيث شارك في القمة الاسلامية الطارئة بشان القدس .

واجرى البشير بحسب (سونا) لقاءً مطولاً مع الرئيس التركي رجب اوردغان استمر لساعتين بالقصر الجمهوري في استنبول حيث ناقش الرئيسان القضايا المشتركة .

وتعد هذه الزيارة الخارجية الثانية للبشير في اقل من شهر رغم مذكرة القبض الدولية الصادرة ضده منذ 2009 .

وأتهمت مدعية المحكمة الجنائية أمس الاول بعض الدول الاعضاء من ضمنهم يوغندا وتشاد والاردن بتقويض سمعة ومصداقية المحكمة عبر رفض أعتقال البشير الذي يواجه تهم دولية بارتكاب إبادة جماعية.

  وانتقدت فاتو بنسودا ايضا مجلس الامن ,قائلة ان المجلس فشل في إتخاذ موقف ضد البشير  والإخرين المتهمين بإرتكاب جرائم ضد الانسانية أو إتخاذ موقف ضد الدول التي فشلت في تنفيذ أمر الإعتقال.