التغيير: الخرطوم

أثنت وزارة الخارجية السودانيه أمس الخميس  على قرار الاردن الذي رفض قرار المحكمة الجنائية الدولية بإحالته الى مجلس الامن الدولى بسبب عدم القبض على الرئيس السوداني عمر البشير. 

وفشلت الاردن التي تمثل عضوا بالمحكمة الجنائية في القبض على البشير عندما شارك في القمة العربية الاخيرة في مارس الماضي التي عقدت في شواطئ البحر الميت.

واعلنت  المحكمة الجنائية الدولية هذا الاسبوع  إنها ستحيل الأردن إلى مجلس الأمن الدولي لأنه لم يقبض على الرئيس السوداني، عمر حسن البشير، عندما زار عمان .

ويملك مجلس الامن سلطة إيقاع عقوبات على من لم يتعاون مع الجنائية.

وقالت وزارة الخارجية في بيان “الوزارة  موقف حكومة المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة الرافض لقرار المحكمة الجنائية الدولية بشأن إحالة ما أسمته بعدم تعاون الأردن في استقبالها لفخامة الرئيس عمر حسن أحمد البشير لدى انعقاد القمة العربية الأخيرة في الأردن لمجلس الأمن الدولي”.

واضاف البيان: “إننا ننظر الى استهداف السيد رئيس الجمهورية بمثل هذه الذرائع بأنه استهداف للاستقرار السياسي والأمني بالبلاد”.

وأصدرت المحكمة مذكرة  إعتقال ضد البشير عامي 2009 و 2010 بسبب دوره في إرتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية و الإبادة الجماعية في اقليم دارفور.