التغيير: الشرق الأوسط

كذَّب وزير الخارجية إبراهيم غندور ” الطلب المبثوث بصورة وصوت البشير لروسيا بحماية السودان من الولايات المتحدة الأمريكية فيما المح الى إعادة ترشيحه لدورة رئاسية جديدة برغم إعلانه عدم رغبته

ونفى غندور طلب الرئيس البشير حماية روسية من عدوان أمريكي، وقال لـ” الشرق الأوسط” “الرئيس البشير جنرال وعسكري شارك في حماية السودان أثناء الحرب الأهلية في الجنوب، وله مواقف مشهودة، وهو رئيس معتق ويتميز بالشجاعة، وبالتالي فإن رجلًا بهذه الصفات لا يمكن أن يطلب حماية عسكرية”.

تناقلت فضائيات ووكالات أنباء حديثًا للرئيس البشير يطلب من مضيفه الروسي فلاديمير بوتين، أثناء زيارته روسيا الشهر الماضي، حماية روسية، من مخططات أمريكية لتقسيم السودان إلى خمس دول. وظهر البث بصوت وصورة البشير نفسه.

 الى ذلك لم يؤكد غندور ترشح الرئيس البشير في الانتخابات الرئاسية 2020، أو ينفيه، واكتفى بالقول: “الرئيس البشير أعلن كثيرًا أنه لا يرغب في الترشح، لكن هناك رغبة شعبية واضحة جدًا، بل هناك أحزاب كثيرة غير المؤتمر الوطني تنادي بإعادة ترشيحه”.

وأضاف: “الحديث حول الترشيح من عدمه، قبل أكثر من عامين من موعد الانتخابات، يُراد به بلبلة الوضع السياسي في السودان