التغيير: وكالات

أعلن مسؤول محلي بولاية شرق دارفور، يوم السبت، وفاة 16 شخصًا، وإصابة 6 آخرين، فقد بعضهم بصره، جراء تعاطيهم مادة الميثانول الكحولية، في مدينة الضعين.

وقال علي الطاهر، محافظ الضعين: “إن عدد المتوفين رسميًا بسبب تعاطي شراب مادة الميثانول هو 16 شخصًا، بعضهم من مواطني جنوب السودان لم يحدد عددهم “.

وأشار الطاهر إلى إصابة 6 آخرين جراء تعاطيهم المادة، وهم يخضعون حاليًا للعلاج.

ولفت أن الشرطة ضبطت ستة أشخاص متهمين ببيع المادة، ويجري التحقيق معهم.

وأوضح الطاهر أن: “أغلب حالات الوفاة والإصابات من الضعين، عدا حالات قليلة من مواطني جنوب السودان”.

ونقل المحافظ عن وزير الصحة في ولاية شرق دارفور، هاشم سليمان الوقيع، قوله إن: “مصابين بالعمى نتيجة تعاطي الميثانول لا يزالون يتلقون العلاج في المستشفى”.

من جهته قال الطبيب سعيد عبدالله: “إن الميثانول خطير على الإنسان، ويسبب العمى الدائم في أغلب الحالات، كما يصيب جدار المعدة، وفي أحيان كثيرة يدخل الإنسان في حالة غيبوبة، يمكن أن يسبب الوفاة حال تناوله بكميات كبيرة”.

ونصح بضرورة الابتعاد عن تناوله؛ لما يسببه من أضرار بالغة على جسم الإنسان.

وفي يونيو 2011، توفي 77 من أطفال الشوارع في الخرطوم، جراء تناول المادة ذاتها، حسبما أعلنت السلطات السودانية.

وأرجعت السلطات حينها سبب الوفاة لتناول المتوفين مادة الميثانول الكحولية، ومواد أخرى كالسليسيوم.

والميثانول مركب هيدروكربوني يتكون من الكربون والهيدروجين والأكسجين ينتمي إلى صنف الكحول، وهو سائل عديم اللون نافذ الرائحة، وسريع الاشتعال وذو سميّة شديدة.