التغيير : الخرطوم

أعربت سفارة الولايات المتحدة في الخرطوم عن قلقها ازاء اعتقال الناشطة الحقوقية ويني عمر ، وطالبت في ذات الوقت بتعديل او إلغاء المادة 152 من قانون النظام العام والمتعلق بالزي الفاضح.

وقالت السفارة في بيان لها الاحد واطلعت عليه “التغيير الالكترونية” ان اعتقال الالاف النساء وفقا للمادة تنتهك سلامتهن وكرامتهن وحريتهن المدنية.

وشددت علي ضرورة تعديل المادة 152 من قانون النظام العام حتي تتوافق مع المادة 18 من الميثاق العالمي للحقوق المدنية.

وكان احد وكلاء النيابة ويُدعى عبدالرحيم الخير قد اعتقل ويني من منطقة في وسط الخرطوم بتهمة ارتداء زي فاضح وذلك بعد ساعات من خروجها بنفس الزي من محكمة مخصصة لمحاكمة 24 فتاة سودانية في الخرطوم الاسبوع الماضي كانت قد تمت محاكمتهم بتهمة ارتداء الزي الفاضح. وقال احد ضباط الشرطة امام القاضي خلال جلسة المحكمة ان “مشية” الفتاة لم تعجبه ولذا فانه القي القبض عليها.

وقرر القاضي تأجيل القضية الي اليوم الاثنين.

وكان نائب وزير الخارجية الامريكي جون سوليفان قد طالب الحكومة السودانية خلال زيارته الخرطوم موخرا بإجراء تعديلات في القوانين السودانية من شانها السماح بممارسة الحريات الدينية.

وتناهض ناشطات  وحقوقيون قانون النظام العام وخاصة المادة المتعلقة بالزي الفاضح والذي يقولون  انه فضفاضا وليس محددا ما يفتح الباب واسعا امام الانتهاكات بحق الفتيات.

وترفض  السلطات السودانية الغاء المادة المثيرة للجدل في قانون النظام العام. وتقول انها وضعت من اجل المحافظة علي القيم السودانية ومحاربة الرذيلة والانحراف وسط الفتيات.