التغيير: الخرطوم

ينظم مركز الجنيد  الثقافي ندوة بعنوان (نواقص إتفاقية الحكم الذاتي وتقرير المصير وأثرها علي فترة ما بعد الإستقلال) يوم الأربعاء الموافق للسابع والعشرين من ديسمبر الجاري بمباني المركز بالخرطوم. وتتحدث في الندوة  بروفسور “فدوي عبدالرحمن علي طه”، الأستاذة بجامعة الخرطوم.

وكانت الحكومتين البريطانية والمصرية قد وقعتا اتفاقاً في الثاني عشر من فبراير للعام “1958”، قضى بالحكم الذاتي للسودان وحق تقرير المصير. حيث وقع عن الجانب البريطاني  السير “رالف ستيفنسون”، سفير بريطانيا في مصر، واللواء “محمد نجيب”، رئيس مجلس الوزراء عن الجانب المصري.

وتعتبر الإتفاقية علامة فارقة في تاريخ تطور العلاقات السودانية المصرية، كونها جاءت استجابة لعدد من العوامل والظروف الداخلية والخارجية التي مرت بها المنطقة عقب الحرب العالمية الثانية.