التغيير: الخرطوم

انتقد  مسؤولون  بقائمة التحالف الديمقراطي للمحامين، الذي يخوض انتخابات لانتزاع النقابة من مرشحين الحزب الحاكم ، اللجنة القضائية المشرفة الانتخابات  ، وذلك بعض رفضها طعون واعتراضات  تقدم بها التحالف .

وصف وجدي صالح عبده مسؤول الاعلام بالتحالف في تصريحات صحفية أمس الاثنين ،   رد اللجنة القضائية على طعون التحالف بانه”مبهم” و”غريب” .

بينما قال المحامي نبيل اديب أن” فرصة تزوير انتخابات اتحاد المحامين اصبحت متاحة لان اللجنة المشرفة على الانتخابات سمحت لجهة منافسة، وهي مجلس النقابة الحالي، ان تعد جداول الناخبين” .

وكشف وجدي  ان التحالف تقدم بطلب للحصول على كشوفات الناخبين ولوائح الطعون غير ان اللجنة القضائية طالبتهم بالذهاب الى نقابة المحامين واخذها من هناك.

واضاف ” النقابة اصبحت جهة غير محايدة  منذ تكوين اللجنة القضائية  للاشراف على الانتخابات وغير مسؤولة عن وضع اللائحة او كشوفات الناخبين “.

 كما نوه صالح أن اجراءات نشر كشوفات الناخبين صاحبتها مخالفات واضحة وصريحة بطريقة تسلب حقوق أعضاء الجمعية العمومية ومخالف لكل أجراءات العمل النقابي.

وقال   :”هذه  بداية غير موفقة ويثير كثير من الغبار ويمس حرية وديمقراطية العمل النقابي”  .

بينما قال نبيل اديب في صفحته على الفيس بوك أمس ان” صحة الانتخابات تبداً باتاحة فرصة التصويت لكل من له حق التصويت، ولكل من له حق التصويت فقط، على ان يتاح للجميع مراجعة ذلك”.

.

وتابع “يمكننا الان ان نذكر بكل اطمئنان ان فرصة تزوير انتخابات المحامين، عن طريق السماح لغير من له حق التصويت بالاشتراك فيها، أو منع من له ذلك الحق من المشاركة فيها أصبحت متاحة، ان مراجعة اَي خطا في ذلك سواء أكان مقصودا أو لم يكن، أصبحت في حكم العدم”.

مشيرة  ان “اللجنة المشرفة على الانتخابات سمحت لجهة منافسة، وهي مجلس النقابة الحالي، ان تعد جداول الناخبين، ولَم تسمح لغيرها من المشاركين في الانتخابات بمراجعة تلك الكشوف”