التغيير : بورتسودان

تفاقمت أزمة الخبز ببورتسودان  أمس الثلاثاء وتزاحم المواطنون أمام المخابز لساعات طويلة فيما تخوف مراقبون من كارثة بسبب رفع الدولار الجمركي.

وعزا أصحاب المخابز المشكلة الى تقليص كوتاتهم من الدقيق بنسبة تفوق 50. %

وقال العامل بإحدى المؤسسات الحكومية عثمان أحمد والذي يسكن بالديوم الجنوبية ” للتغيير الإلكترونية”: ” الحكاية بقت مقرفة من يوم ليوم ونحن من الشغل نتحول لصف الرغيف”

إلى ذلك أشار بعض الذين استطلعتهم “التغيير الإلكترونية” إلى أن سبب  الأزمة هو  انعدام الغاز الذي تسبب في اغلاق عدد من الافران  فيما  كشف   عاملون بالمخابز” عن بيع كميات من حصتهم في الدقيق بالسوق الأسود على حد قولهم .

وقال صاحب مخبز”للتغيير الإلكترونية” – بعد ان طلب حجب اسمه – ” ان الغاز معدوم لأكثر من عشر ايام مما دفع بعضهم  الى الخروج من السوق ولجأ  اخرون الى استخدام الاخشاب كوقود برغم كلفتها العالية  وصعوبة الحصول عليها.

و يصف مختصون ما يحدث ببوادر ازمة طاحنة  اذا لم يتم تداركها خاصة بعد إعلان الحكومة عن رفع الدولار الجمركي الى 18جنيها  مما ينذر بكارثة حسب تعبيرهم .