التغيير: امدرمان
تفيد متابعات “التغيير الالكترونية ” عن وجود ممارسة  دفن غير مقنن لجثث الموتى في مقبرة بمدينة الفتح اقصى شمال امدرمان غربي العاصمة الخرطرم. .

وقال مواطنون يسكنون بالقرب من المقابر لـ “التغيير الالكترونية ” انهم شاهدوا عدة مرات أشخاصا وهم يقلون جثة في عربة “كارو” نحو المقابر ثم دفنها عند الساعة الثانية منتصف الليل.مشيرين الى ان مثل هذه المشاهد تتكرر كثيرا لا سيما وان المقبرة تقع في منطقة طرفية ودون وجود رقابة .

ووصف المواطنون ما يحدث بالفوضى التي يمكن ان تؤدي الى ” نتائج كارثية”.

واضاف احدهم “لا توجد جهة أمنية او رقابية فضلا عن ان المقبرة بلا اسور ولا انارة ولا حراسة.. والمقابر اصبحت الان ملاذا للحيوانات”

وقال المواطنون انهم طلبو من ادارة الشرطة بمدينة الفتح بتخصيص عناصر للحراسة بعد تعهدهم ببناء غرفة للشرطة بالعون الذاتي ليحرسوا المقبرة. وأشاروا الى أنهم تفجأو بأن الشرطة اشترطت عليهم توفير مصروفهم واعاشتهم ما ادى الى إلغاء الفكرة .

وجرت العادة في السودان ان يرافق جنازة الميت عدد مقدر من ذويه بجانب استخراج شهادة وفاة من اللجان الشعبية في الحي وتسليمها للجهات الامنية المسئولة عن المقبرة قبل عميلة الدفن.