الخرطوم:التغيير

لقي 11 سودانيا يعملون في التنقيب الأهلي مصرعهم  في هجوم دام استهدف منطقة كوري في الاراضي التشادية. 

و دفنت الجثث  بحضور مسؤولين من الحكومة التشادية بينما لايزال 17 من  الجرحى (اثنان إصاباتهم خطيرة ) يتلقون العلاج بمركز صحي صغير بالمنطقة الصحراوية.

وقال شاهد عيان ل(التغيير الإكترونية) من منطقة كورى  ان الجناة هاجموا المنقبين  في الساعات الاولى من صباح  أمس الاول بأسلحة ثقيلة وكانوا يمتطون عربات دفع رباعي.

واضاف ” أحرقوا السوق وسيارات المعدنين  وقضوا على الاخضر واليابس  وقتلوا حتى الجرحى بطريقة وحشية”

وتابع “نحن لا نعرف دوافع الهجوم ، الاسباب لا يعرفها الا المهاجمين انفسهم”.

واشار ان هناك 19 شخصا مفقودا حتى الان ولم يتم التعرف على اماكنهم .

وتقع منطقة كوري في الحدود التشادية الليبية حيث يعمل  آلاف اغلبهم من السودان في التنقيب عن الذهب .

 

وفيما يلي أسماء الضحايا كما  نشرها بعض المنقبين في المنطقة:

 

الشهداء هم:
1 – 
كمال جمعة الله 
2- 
بخيت ادم 
3_ 
سيد محمد 
4 _ 
إبراهيم موسي 
5- 
إسماعيل شمو زكريا 
6-
مصعب حسين محمدين 
7- 
الدين صلاح 
8-
صالح حسين شمو 
9_
حامد إبراهيم 
10- 
ادم محمد احمد
11_
يحي ادم

أسماء الجرحى:
1 – 
عبداللطيف إدريس جمعة 
2-
جمال دوسة إبراهيم 
3- 
فيصل خواجي حليم
4_ 
حسن حقار محمد 
5-
نصرالدين محمد الطاهر 
6_ 
الصادق داود نهار 
7_ 
عامر احمد ادم 
8_
مختار محمد شمو
9-
أحمد إدريس ادم 
10_
مبارك موسي ادم 
11_
محمد عثمان محمد 
12_
عبدالماجد مصطفى 
13-
علي بخيت بشاري 
14-
هارون موسي محمد 
15_
محمد إبراهيم سليمان 
16_
الامين عبدالرحمن 
17_ 
عاصم محمد عبدالله