التغيير: وكالات

برر  وزير  الكهرباء السوداني معتز موسي الزيادات التي طبقتها وزارته على أسعار  الكهرباء مؤخرا  بالتضخم، مؤكدا ان الدولة سترفع الدعم تدريجيا عنها.

وقال خلال رده علي مسألة مستعجلة في البرلمان الثلاثاء  ان قطاع الكهرباء تأثر بسعر الصرف والتضخم والعوامل التشغيلية”، مشيرا الى ان زيادة التعرفة أدت لانخفاض الدعم الذي تدفعه الدولة سنوياً.

وطبقت وزارة الكهرباء زيادات غير معلنة علي اسعار الكهرباء في نهاية العام الماضي.

وقال موسي ان اخطاءا صاحبت تطبيق قرار زيادة التعرفة وقال “اي مواطن تضرر من الخطأ ستعاد اليه نقوده او يمنح مقابلها كهرباء”.

واكد ان الدولة ستتدرج  في رفع الدعم عن الكهرباء وذلك ” لإحداث اصلاحات جوهرية وازالة التشوهات بسحب الدعم عن منظمات وسفارات واستثمارات اجنبية كانت الحكومة تدعمها بنسبة 900%”