التغيير: الخرطوم

في وقت متأخر من نهار الأحد ، وزعت الحكومة أفرادا من الجيش على محطات الوقود بغرض تأمينها.

وقال عامل في احدى محطات شركة بشائر للوقود بالخرطوم لـ(التغيير الإلكترونية)  إنهم تفاجأوا بعربة تاتشر بها ضابط برتبة ملازم محملة بالجنود تقف داخل المحطة، وتحدث الضابط مع الإداري المسؤول عن أنهم في مهمة تأمين مؤقت، ونزل اثنان من الجنود مسلحين  بالكلاشنكوف وارتكزوا داخل المحطة.

واندلعت خلال اليومين الماضيين احتجاجات متفرقة في عدد من ولايات السودان كما شهدت جامعة الخرطوم – أكبر جامعات البلاد – تظاهرات طلابية  نتيجة للزيادات في أسعار السلع بعد رفع الدعم الحكومي عن القمح وزيادة سعر الدولار الرسمي إلى 18 جنيها.

ورجح مراقبون استطلعتهم (التغيير الإلكترونية) بأن خطوة تأمين محطات الوقود بقوات من الجيش سببها تخوف الحكومة من تزايد حدة التظاهرات، كما توقع البعض أنها استباق لقرار زيادة سعر لتر البنزين، ورشحت أنباء الاسبوع الماضي بأن جالون البنزين سيصبح ب(47) جنيها بدلا عن (27) جنيها .