التغيير: سونا

دفعت نائبة برلمانية عن حزب التحرير والعدالة، سهام حسن حسب الله، يوم الإثنين، بمسألة مستعجلة لوزارة المالية أمام المجلس الوطني، حول ارتفاع أسعار السلع الاستراتيجية الضرورية المتعلقة بمعاش الناس، في إطار المسؤولية البرلمانية تجاه قضايا المواطنين.

وجاء قرارا الاستدعاء  بعد إجازة الموازنة العامة وتؤكد مصادر صعوبة ذلك في التأثير على إجازة الموازنة لسنة ٢٠١٨

ونقلت وكالة السودان للأنباء عن النائبة قولها “المساءلة تأتي تنفيذاً للدور الرقابي للبرلمان وحرصاً منه على تسهيل معاش الناس وفق البرنامج الذي قدمته حكومة الوفاق الوطني”.

وأشارت سهام إلى تنظيمها لجولة بأسواق ولاية الخرطوم السبت الماضي، عقب إجازة الميزانية من قبل البرلمان، بهدف الوقوف على أسعار السلع الاستراتيجية، وأكدت خلال طلبها للمسألة المستعجلة أن الأسعار كانت غير واقعية وغير مبررة، مصطحبة جدول لعدد من الأصناف قارنت فيه الأسعار قبل وبعد الميزانية، والزيادة الكبيرة في السلع الأساسية التي تمس حياة المواطن”.

 من جهته طالب وزير الدولة بالمالية، مجدي حسن يسن، الذي كان حضوراً في الجلسة، بإعطائه مهلة للرد على المسألة المستعجلة، وتم قبول الطلب، وأوضح رئيس المجلس، إبراهيم أحمد عمر، أن اللائحة تجوّز للوزير الرد مباشرة أو بعد مدة لا تتجاوز 48 ساعة