التغيير: الخرطوم

أكد رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي على رفض حزبه لإقامة أي قواعد عسكرية روسية أو تركية في البحر الأحمر ورفض منح سواكن لأنقرة أو إقامة كونتنات داخل الأراضي السودانية في وقت انسحب فيه المهدي من الجلسة الافتتاحية لمؤتمر مؤتمر البجا بقاعة الصداقة.

وأشار المهدي إلى ان انسحابه جاء احتجاجاً على نقض مؤتمر البجا لاتفاق معه لتقديم كلمته في المؤتمر الذي بدأت جلساته يوم أمس، وكشف أن رئيس مؤتمر البجا موسى محمد أحمد لم يف بوعد قطعه معه كشرط لتلبية الدعوة التي قدمها له. وقدم مؤتمر البجا التجاني السيسي للتحدث باسم القوى السياسية. ووزع المهدي كلمة انتقد فيها مسار اتفاقية شرق السودان التي وقعت في اسمرا قبل ١١ عاما, واللافت انتقادات المهدي اللاذعة للمشاركين في حوار الوثبة منوها الى أن القوى المشاركة ستمرر انتخابات شبيهة بانتخايات ٢٠١٠ و انتخابات ٢٠١٥. إلى ذلك رأى المهدي أن إقامة قواعد عسكرية في الشواطئ السودانية  له كلفتها وسوف تجر خصومهم ” الى شواطئنا” وقال ” في هذا الصدد لا مجال لمنح كونتنات بلا ضوابط قانونية في ظل السيادة الوطنية”