التغيير : قرشي عوض

اعتقل جهاز الأمن والمخابرات طالبتين من قيادات “مؤتمر الطلاب المستقلين” بجامعة الخرطوم في وقت اتسعت فيه دائرة الاستدعاءات للمزارعين في مشروع الجزيرة.

وأكدت مصادر ” التغيير الإلكترونية” أن جهاز الأمن والمخابرات اعتقل يوم أمس من كلية الهندسة بجامعة الخرطوم عضوتي مؤتمر الطلاب المستقلين وفاق قرشي ومي فيصل دون أن تضيف المصادر تفاصيل.

ويشن جهاز الأمن حملة اعتقالات ضد الناشطين شملت قادة أحزاب سياسية بينهم محي الدين الجلاد من الحزب الشيوعي وعمر الدقير رئيس “المؤتمر السوداني” وجلال مصطفى والماحي سليمان ونور صلاح قيادات في الحزب.

في غضون ذلك اتسعت دائرة الاعتقالات والاستدعاءات من قبل جهاز الامن والمخابرات، للناشطين والسياسيين  في الخرطوم وعدد من المدن.

وقال زين العابدين برقاوي القيادي بتحالف مزارعي الجزيرة والمناقل، انه ظل في حالة حضور متواصل منذ نهاية الشهر الماضي وحتى الان،  في كل من الحصاحيصا ومدني،   وقال أنه استدعي مرتين في يومي الرابع والثامن من الشهر الجاري كما طلب منه  الحضور يوم الاحد المقبل.   وأشار برقاوي الى أن قضيتهم مع السلطة في التحالف تتمثل   فيما أسماه “الدمار الشامل الذي لحق بالمشروع والمؤسسة التعاونية” ومحاولات تكوين اتحاد يدافع عن قضايا المزارعين”  وكشف برقاوي  عن الخسائر التي بيعت بها مؤسسات المشروع مثل المدينة السكنية التي بيعت بمبلغ مليار جنيه في حين أن ثمنها  يساوي 10 مليار جنيه . متهما مسؤولين بالتغطية على الفساد.

 إلى ذلك  قال  نصر الدين يوسف المحامي ” للتغيير الإلكترونية”  ” هذه الاستدعاءات  لا أساس قانوني لها” منوها الى أن  واجب مؤسسات الدولة القضائية والعدلية  هو اعادة الحقوق  إلى أهلها”