الخرطوم:التغيير الإكترونية

واصل الجنيه السوداني تدهوره المريع أمام العملات الاجنبية  ووصل أمس الاربعاء  الى ارقام قياسية أمام الدولار الامريكي

وقال تاجر عملة مساء أمس ل(اتغيير الاكترونية ) ان سعر الدولار  وصل الى 32 للشراء مقابل 31.5 للبيع في السوق الموازي .

ولم يستبعد وصول  الدولار الى مبلغ 40 جنيها خلال الشهر الحالي  بسبب زيادة الطلب عليه وعدم قدرة الحكومة على توفير عملات اجنبية كافية.

وكان الدولار  في حدود  28 جنيها  الاسبوع الماضي قبل أن  يصل الى إرتفاعه الحالى خلال اقل من خمسة أيام .

وكان إجتماع ضم الرئيس عمر البشير حمل السماسرة سبب ارتفاع الدولار  واعلن عن  إجراءات عن تشديد العقوبات على تجار العملة لعشرة سنوات .

ولم تصمد  تلك إلاجراءات الرئاسية طويلا حيث تراجع الجنية مرة أخرى الى مستويات قياسية أمام العملات الاجنية.