التغيير: الخرطوم

اصدر بروفسير قاسم بدري رئيس جامعة الأحفاد للبنات بيانا اعتذر فيه عن ضربه لطالبة اثناء وقفة  إحتجاجية على زيادة أسعار المأكولات والمشروبات داخل الجامعة يوم الأربعاء الماضي .

وقال بدري حسب البيان  أنه “يتحمل المسؤولية عما حدث  ويأمل أن يفهم أن مقصده كان حماية الطالبات من أي مخاطر قد يتعرضن لها خارج أسوار الجامعة وأن هذا بمثابة توضيح وإعتذار لمن يهمهم الأمر “.

وتحاشى البيان الخوض في تفاصيل الحادثة التي انتشرت عبر فيديو بثته طالبات من الجامعة على مواقع التواصل الإلكتروني وأ ثار ردود أفعال غاضبة ومستنكرة لضرب الطالبة معتبرة أن المدير يمارس عنفا ممنهجا ضد النساء في جامعة الأحفاد التي تعتبر رائدة في مجال حقوق المرأة . إلا أن الرجل ظهر في الصحف وهو يصر على موقفه ويقول أن هذه طريقته ولن تتغير . وأن الضرب عقوبة أقرها الدين وأستشهد بالآية ( وأضربوهن ) لتبرير موقفه .

وتجاهل البيان إلتزام جامعة الأحفاد بالمواثيق الدولية والإقليمية في مناهضة العنف ضد المرأة والنضال النسوي الذي تقوده من أجل رفع الوعي و ادراك الحقوق .

وعلمت (التغيير) من مصادرها أن البيان أقره مجلس أمناء الجامعة بعد إجتماع دم لأكثر من ست ساعات و مناقشات حادة بين رافض ومؤيد لبيان الإعتذار من الرئيس .

وأفاد مصدر مطلع في احدى المنظمات الدولية المانحة و الداعمة لمشاريع الأحفاد لنهضة المرأة أن المانحين بدأوا في مراجعة تمويل الجامعة بعد الفيديو الصادم الذي شاهدوه .