التغيير : عقيق

عبّرت  قيادات من محلية عقيق الواقعة  جنوب طوكر ( 205 كلم من مدينة بورتسودان) عن  قلقها من حدوث انعدام للمواد للغذائية بسبب ندرة في المحاصيل وغلائها .

واوضح رئيس الادارة الشعبية بمنطقة قرار الشيخ محمد جمع محمد ادم لـ”التغيير”  أن الغذاء المستخدم في المناطق هو “الفيتريت” التي قفز سعر جوالها الى 1000جنيه بدلا عن 400 والانسان هناك ليس له اي مصدر دخل سوى حرق المسكيت  للحصول على جوال  بقيمة 80 جنيه بعد عناء . ونوه جمع  الى أنه لا يمكن ان يعيش الناس في الاقاصي في ظل هذه الاوضاع  الكارثية ما لم يتم تداركها .

و اضاف محمد الحكومة تتحدث عن معاش الناس وغرس نخيل وهي لاتقيم مشروع واحد بل تعطل  مشاريع  انتاجية فازت  بعطاءات  صندوق اعمار الشرق منذ ثلاث سنوات  .

ويتابع جمع ابلغنا المعتمد بمعاناة المواطن هناك وما يجابهه من واقع مرير الا انه وعدنا بالمعالجات لكافة  المشكلات  دون  توضيح تفاصيل الحلول بحسب تعبيره  .

ويكشف  الاهالي  بعدد من المناطق التي تقع في الوسط  “عن ما يفاقم الازمة تزايد عمليات التهريب وتكديس البضائع من قبل التجار وجشعهم  دون ان يكون هناك رقابة صارمة من السلطات”.