التغيير: الخرطوم

أطلقت الاجهزة الامنية الغاز المسيل للدموع وشنت حملة اعتقالات لتفريق تظاهرات حاشدة إندلعت نهار اليوم الثلاثاء بوسط العاصمة السودانية الخرطوم تنديداً بالغلاء وزيادات الاسعار.

وأفاد عدد من مراسلي(التغيير الالكترونية) أن وسط الخرطوم شهد منذ الواحدة نهارا تظاهرات في ساحة الشهداء وشارع الجمهورية وميدان ابوجنزير وشارع علي عبداللطيف وشارع الحرية وجاكسون إستمر بعضها لقرابة الساعة وتدخلت الشرطة  لفضها بالقوة فيما تم اعتقال العشرات من المشاركين فيها. وردد المتظاهرون هتافات تندد بالغلاء وزيادات الاسعار وتدعو الى الحرية ورحيل السلطة.

واندلعت التظاهرات من مواقع متفرقة بالخرطوم على الرغم من الانتشار الكثيف لافراد الاجهزة الامنية الذين تواجدوا في كل أنحاء وسط الخرطوم وأستخدم بعضهم ازياء وسيارات مدنية من بينها سيارات الاجرة (الامجاد).

وتصدر التظاهرات قيادات المجتمع المدني والناشطون والطلاب والاحزاب السياسية ومن بينهم والدة الشهيد هزاع (التي قتل أبنها في تظاهرات سبتمبر 2013) والسكرتير السياسي للحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب ورئيسة الحزب الجمهوري أسماء محمود محمد طه.

وكتب الصحفي أحمد يونس على موقع التواصل الاجتماعي (وآتس اب) كشاهد عيان على التظاهرات “طوق الأمن منذ وقت باكر كل الطرق المؤدية لساحة الشهداء بعدد من الآليات ومنع المارة من الاقتراب منها بكل الجهات ففوجئوا بحشد كبير ينطلق من تقاطع الجمهورية والقصر. يهتف الثورة خيار الشعب ويتجه غرباً وتواصل التحاق المواطنين به.. الشرطة بادئ الأمر لم تتصد له وقريباً من القنصلية المصرية تدخلت قوة من الشرطة.. دخلت بين المتطاهرين.. لكن اللافت أنهم أطلقوا الغاز رأسياً بدل إطلاقه على الناس مباشرة.. القوة الأمنية كانت كبيرة.. لكن أعداد وإرادة المحتجين كانت أكبر..! استمرت التظاهرة لأكثر من ساعة قبل أن أغادرها”.

فيما كتبت الناشطة ويني عمر ” الدولة مرعوبة مننا، استعداد هائل ، كمية من البوليس و الامن من شارع الجمهورية و حتى داخل السوق العربي. كمية من الامنجية مغطين وشوشهم وشايلين خراطيش وعصايات. بس نحنا كنا كتااار ، كتار بطريقة فاجأتهم ، في كل زاوية كان في مجموعة من الناس ملمومة مع بعض. اكتر حاجة كانت مربكة هي قفلة الشارع بدفارات الشرطة عشان الناس ما تصل نقطة الالتقاء في ناصية حديقة الشهداء”.

وفي سياق متصل، أعتقلت الاجهزة الامنية صحفيين وكتاب منهم مراسل البي بي سي بالسودان محمد محمد عثمان والمصور بالقناة مهند بلال (تم إطلاق سراحهما لاحقاً) وأمل هباني وعبدالغني كرم الله وعمر عشاري وأمتنان الرضي وحيدر خير الله . وشملت قائمة الاعتقالات الناشطة الحقوقية ناهد جبر الله والقيادي الشيوعي صديق يوسف وصفية الفضل من حزب الامة وفتحي نوري من حزب البعث.

خبر ذو صلة على الرابط

حشد كبير في موكب”الشيوعي” ..مظاهرات وسط الخرطوم واعتقالات – شاهد الصور