التغيير: بورتسودان

كشف المراجع العام عبد الرحمن محمد صالح  في ملخص تقريره المالي لحسابات 2016 لولاية البحر الاحمر ا  الذي قدمه   للمجلس التشريعي عن ارتفاع  في عجزالموازنة العامة الى  155مليون جنيه  بدلا 52 مليون  في العام  السابق.

فيما ك بلغت نسبة الاعتداء ات والتجاوزات 49% من جملة 271,113,043جنيه والتي ورد تصنيفها  بين شطب  واستبعاد ، صرف فواتير مبدئية ، منصرفات دون مستندات ،عدم ازالة عهد .

واشار التقرير الذي حصلت” التغيير الإلكترونية ” على نسخة  منه  إلى  ما شاب مصروفات شراء السلع من عدم الانضباط و الالتزام بقانون الشراء والتعاقد على مستوى البنود التي صرف فيها وتجاوزت اربعة اضعاف الاعتمادات المصدقة وفي مقدمتها مهرجان الثقافة ، تجميل المدينة ، الاحتفالات القومية .

وقال  المراجع في هذا الخصوص “لابد من الاشارة الى الصرف في بند مهرجان السياحة بموجب عهد تُزال بمستندات غير مستوفية وكذلك عقودات الترويج السياحي .

اما الوحدات التي نفذت عمليات الشراء والصرف نيابة عن وزارة المالية فقد شهدت مخالفات في كل من وزارة لصحة التي تم استرداد مبلغ 289659جنيه من مرتبات التعاقد مع اطباء اجانب ، منوها الى ضرورة اجراء اللازم بما يتوافق مع المعايير المهنية وضوابط الاستخدام الاجنبي والرقابة على تنفيذ العقودات  وفيما يلي  التخطيط العمراني ومكتب السيد الوالي  نوه الى  انه  سيتم اجراء اللازم دون تحديد حجم الاعتداء او الكيفية .

اما الصرف في التنمية فقد بلغ 299مليون حسب بيانات اقتناء الاصول غير المالية  دون ان تشمل حسابات الولاية تفاصيل المشروعات حسب الجهات الممولة لقياس مساهمتها في التنمية ومطابقة المشروعات والمنح التي حصلت عليها .

الا ان  الدعم التنموي الاتحاي  في موازنة الولاية مقيد بمبلغ 11,9مليون جنيه  بينما البيانات الاتحادية تظهر دعمها للولاية في التنمية 68 مليون جنيه .كما  اوضحت البحر الاحمر في حساباتها دعم صندوق الشرق لها 53,9مليون دون بيان المشروعات الممولة  بينما ارتفع دعم المنظمات عندها من 1,2 مليون في العام السابق الى 71,1 مليون دون الافصاح عن المنظمات المانحة ومشروعاتها .

وفي اطار المسؤلية الاجتماعية دفغت هيئة الموانيء 24مليون بين تحويل نقدي وتمويل مشروعات دون ايراد تفصيل واضح في ذلك .

واشار التقرير الى “ان الخلل يعود لعمليات الشطب والاستبعاد التي تتم سنويا للإصول التي تم اقتناءها دون اي مبرر مما يعرضها لسوء الاستخدام والسرقة والتعدي”