التغيير: الخرطوم

فرقت قوات الشرطة مئات المشاركين في الموكب السلمي الذي نظمه الحزب الشيوعي ظهر اليوم و اعتقل الأمن عددا من الصحفيين والسياسيين في وقت اندلعت تظاهرات متفرقة ضد الغلاء أطلق على بعضها البمبان.

وكان “الحزب الشيوعي بالعاصمة” دعا  القوى المعارضة  للخروج في موكب سلمي  يتوجه من ساحة حدائق الشهداء إلى مقر حكومة ولاية الخرطوم لتسليم مذكرة مناهضة للموازنة التي أدت إلى ارتفاع غير مسبوق في أسعار الضروريات.

 وقال شهود عيان “للتغيير الإلكترونية” أن قوات الشرطة اعترضت الموكب فتحول إلى مظاهرات حاشدة جابت شوارع رئيسية في الخرطوم مرددة هتافات “سلمية سلمية .. ضد الحرامية” و”لا للجوع ..لا للغلاء”

إلى ذلك اعتقل الأمن قيادات وكوادر من الحزب الشيوعي منهم عضو اللجنة المركزية صديق يوسف و عددا من الصحفيين منهم مراسل البي بي سي في الخرطوم محمد عثمان والكاتبة الصحفية أمل هباني والقاص عبد الغني كرم الله والصحفي مأمون التلب.

وهناك عدد من المعتقلين لم يتسن “للتغيير الإلكترونية” التأكد من أسمائهم

وشهدت مدن السودان المختلفة في الأيام الماضية عددا من المظاهرات ضد الحكومة بسبب الارتفاع غير المسبوق في أسعار الضروريات وعلى رأسها الخبز الذي تضاعف ثمنه بعد اجازة موازنة 2018 التي وصفها خبراء اقتصاديون بأنها الأسوأ في تاريخ السودان.

يذكر ان السلطات قمعت المظاهرات بعنف في الولايات مما أدى لمقتل طالب في الجنينة غرب دارفور.

(تفاصيل أوفى لاحقا)