الخرطوم:التغيير الاكترونية

قالت مصادر متطابقة أمس الاربعاء ان الرئيس عمر  البشير قبل استقالة  وزير الخارجية  ابراهيم غندور من منصبه وعين  سفير السودان ببروكسل مطرف صديق لخلافته.

 

وأكد غندور  في  دردشة مع مجموعة  على الواتساب  بحسب صحيفة سودانية صادرة أمس  صحة تقديمه لاستقالته غير انه لم يذكر أسبابها.

 

و يرى مراقبون أن الوزير المستقيل قرر مغادرة منصبه  بسبب تدخلات نافذين  في أداء عمله وخاصة تجاه العلاقات المصرية السودانية بالاضافة الى تسليم ملفات مهمة في العلاقات الخارجية لعوض الجاز كان آخرها العلاقات السودانية التركية.

ويقف غندور في صف أنصار عدم التصعيد مع دول الجوار وخاصة مع مصر وارتريا على عكس توجهات أخرى.

 

ويُعتبر مطرف صديق- المرشح للمنصب شخصا مالوفا في  علاقات الخرطوم والقاهرة منذ نحو عقدين  .

وكان غندور عُين في منصبه في عام 2015, ومن ابرز ما شهدته فترة توليه لحقيبة الخارجية  رفع العقوبات الامريكية عن السودان  بعد مفاوضات استمرت لاكثر من 6 شهور.